Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

منتجات لتعزيز الصحة والحفاظ عليها وتحسينها طوال الحياة.

بيبتامين®

يوفر بيبتامين® تحسنًا سريعًا ومستدامًا للمريض في المستشفى ووحدة العناية المركزة ويسمح باستمرارية الرعاية في المنزل. عائلة بيبتامين® هي مجموعة شاملة من المنتجات المصممة للمساعدة في تحسين تحمل الجهاز الهضمي للمرضى الذين يعانون من سوء الامتصاص وسوء التغذية. تحتوي جميع منتجات بيبتامين® على بروتين مصل اللبن المحلل 100٪ و MCTs للمساعدة على الامتصاص وتقليل عدم تحمل الجهاز الهضمي. ثبت أن بيبتامين® يحسن نتائج المرضى، مما يؤدي إلى تحسين نمط الحياة ورضى المرضى.

إن بيبتامين® هي العائلة الوحيدة من الصيغ القائمة على الببتيد المدعومة بأكثر من 30 عامًا من الخبرة السريرية وأكثر من 70 دراسة منشورة.

ما يميز بيبتامين® هو ثلاث ميزات رئيسية: 100٪ بروتين مصل اللبن والببتيدات ومزيج الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة (MCT). تشتمل عائلة بيبتامين® على منتجات بمستويات مختلفة من البروتين وكثافة السعرات الحرارية وبدائل النكهات وأخيرًا المنتجات التي تحتوي على ألياف والتي لاتحتوي عليها. يساعد بيبتامين® على تحسين تحمل الجهاز الهضمي لدى المرضى المعرضين للخطر ، وتحديداً أولئك الذين هم في وحدة العناية المركزة أو يتلقون تغذية معوية في بيئة منزلية.

بروتين مصل اللبن بنسبة 100%
تتكون البروتينات التي توفرها عائلة منتجات بيبتامين® Adult من بروتينات مصل اللبن بنسبة 100٪. ثبت أن بروتينات مصل اللبن تدعم الاستقلاب، وتحسن تحمل التغذية، وتساعد في دعم نظام مضادات الأكسدة في الجسم في دفاعه ضد الشوارد الحرة

الببتيدات
تتكون عائلة منتجات بيبتامين® من ببتيدات صغيرة مُحللة مائيًا من جزيئات بروتين مصل اللبن الأكبر حجمًا لتسهيل عملية الهضم والامتصاص عند المرضى الذين يعانون من خلل وظيفي في الجهاز الهضمي (210). يتم امتصاص الببتيدات بسهولة حتى في حالة ضعف الجهاز الهضمي. ترتبط الببتيدات الصغيرة بحاملات الببتيد ، وتنتقل إلى الخلايا الظهارية المخاطية وتتحلل إلى أحماض أمينية حيث يحدث الامتصاص في مجرى الدم ".

MCT (الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة)
تحتوي عائلة منتجات بيبتامين® على 50 إلى 70٪ من الدهون مثل MCTs. نسبة عالية من محتوى الدهون مثل MCTs يمكن أن تسهل امتصاص الدهون من أجل الهضم السريع للمساعدة في توفير الطاقة المتاحة بسهولة وتحسين تحمل الأغذية، وبالتالي تقليل مخاطر سوء امتصاص الدهون.